facebook google-plus instagram linkedin twitter youtube arrow arrow-up calendar Capital chart download hub kfh-shape live-stream map menu Office print Search Servers share Trucks
EN
يناير 2021

وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة يفتتح مركز GWC اللوجستي في منطقة راس بو فنطاس الحرة

أول مزود خدمات لوجستية في المناطق الحرة في قطر

الدوحة: افتتح سعادة أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة، المركز الرئيسي الإقليمي لشركة الخليج للمخازن GWC (ش.م.ع.ق)، المزود الرائد للخدمات اللوجستية ومقدم الخدمات المفوّض ليو بي إس UPS العالمية للنقل اللوجستي في دولة قطر. تم الافتتاح يوم الخميس الموافق 31 ديسمبر 2020 وسط حفل حضره كبار الشخصيات والمسؤولين رفيعي المستوى من هيئة المناطق الحرة والشركة.

سيمثل هذا المركز ذو الموقع الاستراتيجي في منطقة راس بوفنطاس الحرة أول الشركات اللوجستية التي تبدأ عملياتها من المنطقة الحرة المنشأة حديثاً.

GWC هي أول شركة لوجستية تبدأ عملياتها في منطقة راس بوفنطاس الحرة، والتي تتميز بقربها من المطار، مما يعزز قدرات الشركة ودورها في تعزيز مكانة قطر كمركز للتجارة والعبور والخدمات التي تحقق قيمة مضافة.

وبهذه المناسبة، صرّح سعادة أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة: “يسرنا أن نرحب بتأسيس المركز الإقليمي لشركة الخليج للمخازن ومركز عملاء يو بي إس العالمية للنقل اللوجستي في منطقة راس بوفنطاس الحرة. تعكس هذه العلاقة الدور المحوري الذي تلعبه المناطق الحرة في دعم سلاسل التوريد وترسيخ مكانة الدولة كمركز عالمي للتجارة. تحظى المناطق الحرة في قطر بواحدة من أكثر المنظومات الرقمية واللوجستية تطوراً على صعيد المنطقة، كما تمثل البنى التحتية في المناطق الحرة منصة مثالية تتيح للمستثمرين ميزة تنافسية عالمية عبر مختلف القطاعات الرئيسية. نحن نسعى دوماً لاستقطاب الشركات الرائدة مثل الخليج للمخازن ويو بي إس العالمية لإرساء بيئة اقتصادية جاذبة للاستثمارات، ونحرص على توفير كل السبل التي تمكّن الشركات من أداء أعمالها بكل سهولة وسلاسة.”

A marque of GWC Group

كما نوه سعادته إلى اعتماد مجلس الوزراء لمشروع قرار إنشاء الدوائر الجمركية في منطقتي راس بوفنطاس وأم الحول الحرتين مما سيساهم في تسهيل معالجة ونقل البضائع، ويشكل إيذاناً ببدء العمليات التشغيلية على نطاق واسع.

صرح رئيس مجلس إدارة شركة الخليج للمخازن (GWC)، الشيخ عبد الله بن فهد بن جاسم بن جبر آل ثاني قائلاً: “تستثمر GWC باستمرار في السوق وتستجيب لاحتياجاته ومتغيراته. ويمثل هذا الإنجاز أول شركة لوجستية تعمل ضمن المناطق الحرة في قطر، الأمر الذي يؤكد مجددا على قدرة دولة قطر على دعم سلاسل التوريد التي تحتاجها القطاعات المحلية والدولية عند تطوير وتوسيع استثماراتها في المنطقة”.

من بين الخدمات التي تقدمها الشركة في الموقع هي الشحن والتخليص الجمركي والتخزين المجمد والمبرد والمكيف، والنقل، والبنية التحتية المتطورة لتكنولوجيا المعلومات للشركة. وتم بناء المحطة الجديدة لتكون معتمدًة وفق معايير جيساس-1 (GSAS1)، مما يعني أنه من خلال توظيف تقنيات توفير المياه والكهرباء بالإضافة إلى ميزات الأخرى، سيتم تشغيل المركز الجديد بطريقة مستدامة للغاية وصديقة للبيئة.

تضم المحطة الجديدة أيضاً مستودعين، الأول بمساحة 1,500 متر مربع ذو إمكانية لضبط درجة الحرارة عند 18 درجة مئوية وما فوق، والمستودع الآخر بمساحة 4,500 متر مربع، ويحتوي على أربع غرف تخزين مجمدة تتراوح درجة حرارتها من صفر إلى -25 درجة مئوية حسب متطلبات التخزين، بالإضافة إلى مساحة تخزين مفتوحة للبضائع الضخمة. سوف توفر هذه المخازن خيارات لوجستية لا مثيل لها لا سيما التوصيل لآخر ميل أو المستخدم النهائي، وذلك لقطاعات الطيران والأدوية والفعاليات من ضمنها بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™.

A marque of GWC Group

وصرّح رشيد فرغاتي، العضو المنتدب لشركة UPS لمنطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية: ” استجابة دولة قطر بفعالية كبيرة لمواجهة الجائحة ومن المتوقع أن ينتج عن عنها عوائد اقتصادية في عام 20211. ومن خلال علاقتنا مع GWC، مزوّد الخدمات المفوّض لشركة يو بي اس في قطر، نحن على أتم استعداد لتلبية متطلبات الشركات التي تهدف إلى التصدير وتحقيق النمو، بالتزامن مع تحقيق حلول مستدامة وشبكة لوجستية عالمية ذكية. نحن نقدر خبرة واستثمارات شركة GWC وريادتها الوطنية في كونها أول من أطلق عملياتها اللوجستية في المنطقة الحرة الجديدة في قطر”.

نظراً لموقعها ضمن منطقة راس بوفنطاس الحرة، وبالقرب من مطار حمد الدولي، سوف يدعم هذا الموقع الجديد الشركات من كافة الأحجام بالتركيز على تنمية أعمالهم أثناء تلبية متطلباتهم بسرعة وسهولة وبشكل يعتمد عليه. قامت GWC بالاستثمار في الموقع عبر تجهيزه بمنطقة فرز تزيد مساحتها عن 1,200 متر مربع مع تقنيات أتمتة متطورة مع إمكانية تطويره تجاوباً مع الطلب. سوف يقوم الموقع بتعزيز خدمات البريد السريع والشحن وسلاسل الإمداد تناغماً مع الطلب المتنامي للاقتصاد القطري والشركات والأفراد.

بدأت هيئة المناطق الحرة في قطر ممارسة أنشطتها في عام 2019، وتهدف الهيئة إلى دعم التنمية الاقتصادية من خلال الإشراف على المناطق الحرة الحديثة وتنظيم الأعمال فيها. وتوفر المناطق الحرة العديد من الفرص والمزايا التنافسية للشركات التي تسعى إلى التوسع إقليمياً وعالمياً بما في ذلك البنية التحتية الحديثة، الإعفاءات الضريبية، والتملك الأجنبي الكامل. وتركّز المناطق الحرة في قطر على استقطاب كبرى الشركات في القطاعات الرئيسية مثل التقنيات الناشئة وقطاع الخدمات اللوجستية الذي يضم بعض الشركات التي تقدم خدمات تخليص جمركي ميسّرة وسلاسل تبريد لتخزين ونقل البضائع تساهم في الحفاظ على جودة البضائع المشحونة.

صرّح السيد رنجيف منون، الرئيس التنفيذي للمجموعة في GWC قائلًا: “بعد عامين من العمل الجاد، وعلى الرغم من التحديات غير المسبوقة، نجحنا بفضل الله بإنشاء أحدث محطة لوجستية في المنطقة. ومن خلال افتتاح هذه المحطة اليوم، نتطلع إلى زيادة وتحسين الخدمات المقدمة إلى عملائنا الذين عهدوا إلينا بمتطلباتهم اللوجستية الحيوية”. وأضاف أيضا: “نحن نقدر الدعم الذي حظينا به من هيئة المناطق الحرة في قطر في إنشاء هذه المحطة، حيث تعاونّا سويةً بشكل فاق كل توقعاتنا لإنجاز هذه المهمة”.

التصنيف وفق السنة
أحدث المستجدات
1 اليوم
GWC توقع مذكرة تفاهم للاستحواذ على أيرو كيم اللوجستية
يناير 4, 2021
وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة يفتتح مركز GWC اللوجستي في منطقة راس بو فنطاس الحرة
1 الشهر
GWC وبريجستون تبرمان اتفاقية إدارة سلسلة الإمداد
2 الأشهر
عامين على انطلاق كأس العالم FIFA قطر 2022TM
2 الأشهر
GWC تحتفي بأسبوع قطر للاستدامة
2 الأشهر
GWCتبرم شراكة مع Tradeshift لتعزيز التحول الرقمي لسلاسل التوريد
المدونة
ديسمبر 28, 2020
قيادة عمليات توصيل الميل الأخير بكفاءة لضمان الأمن الغذائي في قطر
1 الشهر
إنشاء بروتوكولات وعمليات لوجستية عكسية
1 الشهر
شركة الخليج للمخازن تطوّر منطقة بوصلبة اللوجستية بقيمة 685 مليون ريال قطري
5 الأشهر
لحظة تأمل في قطاع الهيدروكربون في قطر
يناير 4, 2015
الدائري السادس يفتتح لحركة السير
يناير 4, 2015
قطر تحقق 193 مليار ريال قطري في إجمالي الناتج المحلي خلال أول ثلاث أرباع من العام 2014