facebook google-plus instagram linkedin twitter youtube arrow arrow-up calendar Capital chart download hub kfh-shape live-stream map menu Office print Search Servers share Trucks
EN
نوفمبر 2018

جهود مستمرة لتوفير الخدمات اللوجستية ووفاء تام بكافة متطلبات القطاع

الدوحة – وكالات الأنباء

تعمل شركة الخليج للمخازن (GWC) على بذل كافة الجهود الممكنة من أجل توفير الخدمات والحلول اللوجستية وحلول سلاسل الإمداد التي تخدم جميع القطاعات الاقتصاية والصناعية بدولة قطر، حيث قامت الشركة بتوفير هذه الخدمات عبر تبني أفضل الممارسات  والمعايير العالمية والتكنولوجيا المتقدمة من أجل استيعاب وتنفيذ احتياجات العملاء والدولة من خلال بنية تحتية لوجستية صلبة، وعبر شبكة دولية من المكاتب اللوجستية.

شركة الخليج للمخازن (GWC) شركة مساهمة عامة مدرجة في بورصة قطر منذ العام 2004. واحتلت الشركة ريادة قطاع الحلول اللوجستية وشبكات الإمداد بالدولة نظراً لمعرفتها العميقة باحتياجات العملاء وسرعة الاستجابة وخبرتها منقطعة النظير في تقديم الحلول والخدمات اللوجستية.
وفي ظل الحصار الجائر المفروض على دولة قطر، اتبعت الشركة نظماً وبدائل ابداعية في سبيل تسهيل عمليات شحن ونقل وتخزين وتوزيع البضائع لا سيما الغذائية والأساسية منها، فضلاً عن الوفاء بمتطلبات العملاء في أسرع وقت ممكن ووفق جداول زمنية محددة، دون تأخير أو إضرار بمصالحهم. وقد عملت نظم مثل إعادة توظيف المستودعات والشاحنات والموظفين في وقت قياسي على تخفيف آثار الحصار وتفاديها، وأثبتت مرونة البنية التحتية اللوجستية في دولة قطر ككل.

ولا تقتصر الأعمال اللوجستية التي توفرها GWC على قطاع واحد فقط، بل تمتد لتغطي كافة القطاعات الحكومية والصناعية والتجارية بالدولة، حيث تقوم الشركة بتوفير جميع خدمات سلاسل الإمداد بدءاً من نقل المواد الخام وصولاً للمستهلك النهائي، إضافة إلى كافة الخدمات اللوجستية بينهما.
يو بي إس (UPS)، أكبر شركات الشحن السريع في العالم، أوكلت لشركة الخليج للمخازن مسؤولية الإضطلاع بخدماتها في دولة قطر، فأصبحت GWC مزود الخدمات المفوّض منذ العام 2015، لتقدم النطاق الواسع من الخدمات لتيسير حركة البضائع والمعلومات حول العالم، الأمر الذي أتى مكملاً لخدمات الشركة ذات القيمة المضافة للعملاء. ونمت الحصة السوقية ليو بي إس في الدولة بأضعاف عديدة خلال الأعوام الثلاثة المنصرمة لتصبح لاعباً أساسياً في هذا المجال.

وعلى سبيل المثال لا الحصر، تقوم الشركة في قطاع البيع بالتجزئة، بتوفير الخدمات اللوجستية بدءاً بالشحن من المصنع والتخليص الجمركي ومن ثم النقل والتخزين والتوصيل إلى المستخدم النهائي، مع توفير متابعة حية خلال سير العمليات.
وفي قطاع النفط والغاز تقوم الشركة بدور مهم عند شحن ونقل المعدات الثقيلة والشحنات الضخمة بداية من المصنع في دولة المنشأ ومتابعة حركتها وصولا إلى موقع العمل بدولة قطر، بما يضمن وصولها بدون أي تأخير أو تلفيات قد تلحق بها، وهو ما يؤكد على احترافية الشركة في التعامل مع المشاريع اللوجستية العملاقة، الأمر الذي يوثق ثقة العملاء بالشركة.

وتقدم الشركة خدماتها لعملاء كثر في قطاعات البنوك والاتصالات والرياضة والطيران والدفاع والبنى التحتية والمتاحف.
لدى GWC شراكات تغطي قطاعات كثيرة منها الغذائية والأمن الغذائي والقطاع الصحي وقطاع البيع بالتجزئة وقطاع الطيران والنفط والغاز والمتاحف والأعمال الفنية والفعاليات الرياضية والفروسية وتنظيم المؤتمرات وكافة المتطلبات اللوجستية الخاصة بالقطاعين الحكومي والخاص.

ولدى GWC استراتيجية تهدف إلى مواكبة طموح ورؤية قطر الوطنية، فترى الشركة تتفانى في لعب دور فعال عند تنفيذ المشاريع الضخمة للدولة في ظل استعداداتها لاستضافة فعاليات كأس العام 2022، بما يخدم سعي الشركة إلى تعزيز الشراكات الداخلية والقيام بدورٍ محوري في توفير الحلول الفعالة لسلاسل الإمداد والخدمات اللوجستية.
وبالإضافة إلى ذلك، عقدت الشركة اتفاقيات متخصصة، من بينها شراكتها مع شركة رائدة وذات تاريخ عريق في نقل الأعمال الفنية، لتوفر  الخدمات الدقيقة المتعلقة بنقل وتركيب الأعمال الفنية التي لا تقدر بثمن، خاصة تلك التي يتم عرضها في المعارض العالمية مثل اللوحات الفنية والمقتنيات الثمينة. فضلا عن شراكة أخرى لتوفير خدمات نقل الخيل محلياً وعالمياً للمشاركة في أكبر  مسباقات السرعة وقفز الحواجز.

وتمتد خدمات GWC لتغطي خدمات الوكالة البحرية، حيث توفر الشركة في هذا المجال كافة الحلول المتعلقة بهذا القطاع، وذلك تلبية لطلبات الشحن المتزايدة في دولة قطر، خاصة بعد افتتاح ميناء حمد الذي يعتبر بوابة قطر الرئيسية للتجارة مع العالم والذي يلعب دور محوري في تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال دعم التنوع الاقتصادي واضعاً إياها على خارطة النقل البحري العالمية.
تتمتع GWC بسجل نجاحات حافل وكبير في مجال سلاسل الإمداد والخدمات اللوجستية، حيث تمتلك الشركة مساحة تتجاوز 3 مليون متر مربع من المحطات اللوجستية، ومن ضمن هذه المساحات، توفر الشركة ما يربو على 830 ألف متر مربع من المخازن ومراكز التوزيع، مدعومة بأكبر أسطول للنقل في الدولة والذي يتألف من أكثر من 1,200 شاحنة وناقلة ومركبة مختصة، حيث توفر الشركة هذه البنية التحتية وفقاً لأحدث المواصفات العالمية في هذا المجال والحاصلة على كافة شهادات الأيزو ذات الصلة.

وفي المجمل، لدى الشركة 14 موقعاً في المناطق الاستراتيجية بالدولة بداية من المنطقة الصناعية بالدوحة وصولا إلى منطقتي مسيعيد وراس لفان الصناعيتين.
يتألف فريق العمل بالشركة من كفاءات يتجاوز تعدادها 2,300 موظف مؤهل وذو خبرة عالية بمجالات سلاسل الإمداد والخدمات اللوجستية، وتمتلك الشركة خوادم معلوماتية تتجاوز سعتها 6,3 بيتابايت، الأمر الذي يوفر الدعم التكنولوجي الأمني لعمليات الشركة وعملائها على حد سواء.
وفي إطار التزامها بالانخراط في الجهود الرامية إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، نفذت شركة الخليج للمخازن مشروع منطقة GWC بوصلبة للتخزين الذي يعد أحد أبرز آليات التعاون بين القطاعين العام والخاص بالدولة، والذي يأتي في إطار تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 أيضاً عن طريق تمكين المشاريع الصغيرة والمتوسطة بأن تقدم لهم حلول تخزينية قابلة للتوسع وتخفيض نفقات رأس المال. ومن الجدير بالذكر أن المشروع تم تنفيذه وتسليمه قبل وقته المحدد، وهو ما يبرهن على جاهزية الشركة وقدرتها وجديتها في تنفيذ المشاريع المنوطة بها سواء من قبل الحكومة أو القطاع الخاص.

تبلغ مساحة المشروع 517 ألف متر مربع مقسمة على منطقتين، واحدة للتخزين وأخرى للمرافق الحياتية. وتتكون منطقة التخزين من ثلاثة أنواع من المخازن: المجمدة والمكيفة والجافة، صممت كلها خصيصا لخدمة المشاريع الصغيرة والمتوسطة باستخدام أعلى المواصفات العالمية، والتي تشمل هياكل هندسية مصممة مسبقاً وأرضيات مصنعة خصيصاً حسب متطلبات المخازن، إضافة إلى نظام مركزي للإنذار ومكافحة الحريق ومرآب تفريغ وتحميل قابل لتعديل الارتفاع ومكاتب إدارية، ويمتاز الموقع بوجود حراسة على مدار الساعة وهو مزود بكاميرات مراقبة.
ويتميز موقع المشروع توسطه لمطار حمد الدولي وميناء حمد ، إضافة إلى اتصاله بالطرق الرئيسية السريعة خصوصاً الطريق الدائري السابع والطريق المداري.

وقد أنجز المشروع بإتباع أعلى نظم الأمن والسلامة، حيث تم خلال إنشائه تحقيق 3 ملايين ساعة عمل بدون إصابات، كما تمت فيه مراعاة جميع الآليات اللازمة لراحة العمال بما يتوافق مع توجهات الدولة، في حين إنجازه في أقل وقت ممكن وأقصى جهد مبذول ليثمر عن الانتهاء منه قبل موعده المحدد.
وعلى صعيد متصل، قامت GWC وشركة الأصمخ للتطوير العقاري بتوقيع اتفاقية إدارة تقوم بموجبها GWC بإدارة منطقة الأصمخ بوفسيلة للتخزين لمدة 22 عاماً خلال الفترة من 2018 إلى 2040. وتقوم هذه الاتفاقية بتعزيز قدرة المشروع على تحقيق أهدافه للعملاء ورواد الأعمال، وأضحت مثالاً يقتدى به لحث روح التعاون بين الشركات القطرية.

تمتد مساحة المشروع على مساحة 496,410 متر مربع، وتم إنشاؤه في موقع استراتيجي في ضواحي شمال الدوحة المتنامية، وتقدم المنطقة عدداً من الميزات تم تصميمها خصيصاً لتلبية متطلبات قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة، ويتضمن مخازن (مجمدة، مبردة، مكيفة، جافة) ومساكن ومعارض ومرافق حياتية.
وتأتي منطقة بو فسيلة للتخزين كنتيجة لخبرات ومهارات التطوير العقاري من قبل شركة الأصمخ، روّاد القطاع العقاري في دولة قطر، والجهود الحثيثة لشركة الخليج للمخازن، روّاد الابداع اللوجستي.

حينما تستمر الدولة في تطبيق استراتيجية التنمية الوطنية الثانية، سوف تثابر الشركة في سعيها للاستفادة من الفرص والنمو بما يعود بالنفع على الدولة ومساهمي الشركة والعملاء.

التصنيف وفق السنة
أحدث المستجدات
نوفمبر 29, 2018
شركة الخليج للمخازن للخدمات البحرية تستقبل النداء الأول لباخرة إم إس سي ليريكا السياحية في ميناء الدوحة
نوفمبر 29, 2018
معاليه افتتح 4 مناطق وقام بجولة تفقدية.. رئيس الوزراء:
نوفمبر 28, 2018
جهود مستمرة لتوفير الخدمات اللوجستية ووفاء تام بكافة متطلبات القطاع
نوفمبر 15, 2018
الخليج للمخازن للخدمات البحرية وكيلاً للشحن التايوانية
1 الشهر
GWC تحقق نمو في الأرباح الربعية بنسبة 10% يقدر بـ 174 مليون ريال قطري
2 الأشهر
GWC تستضيف وفداً من سفارة الولايات المتحدة في القرية اللوجستية قطر
المدونة
6 الأيام
شركة الخليج للمخازن تطوّر منطقة بوصلبة اللوجستية بقيمة 685 مليون ريال قطري
4 الأشهر
لحظة تأمل في قطاع الهيدروكربون في قطر
11 الأشهر
رئيس الوزراء يفتتح منتجع جزرالموز
11 الأشهر
الدائري السادس يفتتح لحركة السير
11 الأشهر
قطر تحقق 193 مليار ريال قطري في إجمالي الناتج المحلي خلال أول ثلاث أرباع من العام 2014
8 الأشهر
GWC تحقق نسبة 100% في دقة العد الفعلي خلال جرد مخزون الخطوط الجوية القطرية للعام السابع على التوالي