facebook google-plus instagram linkedin twitter youtube arrow arrow-up calendar Capital chart download hub kfh-shape live-stream map menu Office print Search Servers share Trucks
Array ( ) EN
يوليو 2014

بدء تشغيل المرحلة الرابعة بالقرية اللوجستية

نتبنى أحدث مواصفات التكنولوجيا الرقمية المتقدمة بالقرية

st-51

كشف السيد رنجيف منون الرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة الخليج للمخازن عن بدء تشغيل المرحلة التوسعية الرابعة في القرية اللوجستية قطر مشيراً الى ان الإنجاز سيضيف 81 ألف متر مربع من البنى التحتية التخزينية والتوزيعية إلى القرية اللوجستية. وقال في حوار مع الراية الاقتصادية إن الهدف من إنشاء القرية اللوجستية قطر يكمن في توفير بنية تحتيه لوجستية متكاملة تلبي احتياجات كافة القطاعات الاقتصادية في دولة قطر والمساهمة في تنويع الاقتصاد القطري فضلاً عن تقديم الخدمات إلى مزوّدي الخدمات اللوجستية والشركات من قطاعات الأعمال وقطاع الاستثمار الخارجي وتوفير حلول للبنى التحتية سهلة الاستخدام وجاهزة للتشغيل فوراً.

وأضاف أن القرية اللوجستية قطر تتبنى أحدث المواصفات العالمية في استخدام التكنولوجيا الرقمية المتقدمة وأحدث أنظمة الأمن والسلامة مشيراً إلى أنها لايوجد لها منافس في القطاع الخاص على مستوى منطقة الشرق الأوسط .

وأشار إلى أن الاقتصاد القطري ينموبشكل كبير خلال السنوات الأخيرة وأن مسيرة التنمية سوف تستمر بفضل حجم المشاريع العملاقة التي تجري حالياً في الدولة ومن أبرزها مشاريع مونديال 2022، ولفت إلى أن شركة الخليج للمخازن جاهزة للمشاركة في المشاريع التي أعلنت عنها الدولة مؤخراً والمتعلقة بمناطق التخزين الجديدة مشيرا إلى أن تلك المشاريع سوف تنعكس إيجابياً على التنمية الاقتصادية بالدولة.

كيف ترى تطور الاقتصاد القطري؟ دولة قطر مستمرة في تحقيق المنجزات الهامة على النطاق الدولي إضافة إلى تحقيق الأهداف الموضوعة في استراتيجياتها الرئيسية، ولا تزال أحد أسرع الاقتصادات نموًا في المنطقة والعالم، كما أنها حصلت على المرتبة الأولى عالمياً بأعلى ناتج إجمالي محلي في العام 2013 وفقًا لصندوق النقد الدولي. وقد تحولت الدولة خلال العقود الماضية إلى مزود رئيسي لقطاع الطاقة، حيث تعد أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، ويعود ذلك للاحتياطيات الهائلة من الغاز في حقل الشمال التي تقترب من 900 تريليون قدم مكعب قياسي، إضافة إلى احتياطي النفط الذي يبلغ أكثر من 15,2 مليار برميل. ولتأمين استمراريتها فقد عملت قطر على تنويع قطاعات اقتصادها. فحققت نموًا ملحوظًاً في تطوير قطاعات الصناعة والتعليم والصحة والرياضة والسياحة، فإن نشاط الاقتصاد القطري تحقق نتيجة قوة التجارة من جهة وتوافر الخبرات في الموارد البشرية من جهة أخرى، وقد عملت الدولة بكل جد لكي تضمن استمرار التقدم والنموفي جميع القطاعات وشركة الخليج للمخازن هي مزود رائد للخدمات اللوجستية وحلول إدارة سلسلة الإمداد في دولة قطر، ولكي تواكب الشركة النموفي قطر، قامت بالجمع بين مواردها وخبراتها لكي تقوم بتطوير “القرية اللوجستية قطر”.

كيف ترى تطور الاقتصاد القطري؟ دولة قطر مستمرة في تحقيق المنجزات الهامة على النطاق الدولي إضافة إلى تحقيق الأهداف الموضوعة في استراتيجياتها الرئيسية، ولا تزال أحد أسرع الاقتصادات نموًا في المنطقة والعالم، كما أنها حصلت على المرتبة الأولى عالمياً بأعلى ناتج إجمالي محلي في العام 2013 وفقًا لصندوق النقد الدولي. وقد تحولت الدولة خلال العقود الماضية إلى مزود رئيسي لقطاع الطاقة، حيث تعد أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، ويعود ذلك للاحتياطيات الهائلة من الغاز في حقل الشمال التي تقترب من 900 تريليون قدم مكعب قياسي، إضافة إلى احتياطي النفط الذي يبلغ أكثر من 15,2 مليار برميل. ولتأمين استمراريتها فقد عملت قطر على تنويع قطاعات اقتصادها. فحققت نموًا ملحوظًاً في تطوير قطاعات الصناعة والتعليم والصحة والرياضة والسياحة، فإن نشاط الاقتصاد القطري تحقق نتيجة قوة التجارة من جهة وتوافر الخبرات في الموارد البشرية من جهة أخرى، وقد عملت الدولة بكل جد لكي تضمن استمرار التقدم والنموفي جميع القطاعات وشركة الخليج للمخازن هي مزود رائد للخدمات اللوجستية وحلول إدارة سلسلة الإمداد في دولة قطر، ولكي تواكب الشركة النموفي قطر، قامت بالجمع بين مواردها وخبراتها لكي تقوم بتطوير “القرية اللوجستية قطر”.

هل يمكنكم إطلاعنا على مشروع القرية الوجستية قطر؟ هي محطة لوجستية متكاملة تمنح الشركات القدرة على توسيع عملياتها والحصول على أفضل مستويات الخدمة، وتمثل خطوة كبيرة إلى الأمام في القطاع اللوجستي في قطر، كما أنه يؤسس معيارًا جديدًا يحتذى به للتخزين والتوزيع والشحن والخدمات اللوجستية كطرف ثالث. ولقد تم تطوير القرية اللوجستية على مساحة تبلغ 1 مليون متر مربع في موقع استراتيجي بالمنطقة الصناعية في العاصمة الدوحة، وأضحت القرية اللوجستية المزود المفضل والمتكامل حيث تقدم جميع حلول سلسلة الإمداد إلى كافة القطاعات الصناعية والتجارية. وتتوافر في القرية اللوجستية قطر بنى تحتية جاهزة للتشغيل فورًا – من بينها مرافق الكهرباء والماء.

ما أبرز مكونات القرية اللوجستية؟ تشمل العمليات في القرية اللوجستية، مخازن معدة حسب الطلب ومراكز للتوزيع ومخازن متعددة الأغراض وساحة الحاويات كما أن هناك ورش صيانة المركبات وهذه المرافق العملية قدمت نطاقًا واسعًا من الخدمات، التي تتضمن حلول التخزين بمختلف أنواعها (مثل المخازن العادية والجافة والمبردة والمثلجة ومخازن البضائع الضخمة وساحات التخزين المفتوحة) وخدمات النقل التي تستخدم أحد أكبر أساطيل وشبكات النقل في الدولة، والتي بدورها يتم دعمها من قبل مكاتب الشحن والتخليص الجمركي، وإضافة إلى ذلك فإن القرية اللوجستية مجهزة ببنية تحتية معلوماتية على إعلى مستوى بما يسهم بتسيير المرافق الأساسية وفق أعلى كفاءة، كما توفر للعمال أجهزة الاتصالات عبر الإنترنت وأنظمة إدارة العمليات والمخازن الخاصة بالقرية اللوجستية، ويتم اتباع أفضل الممارسات الدولية وأعلى معايير الجودة العالمية المعتمدة في قطاع الخدمات اللوجستية، كما يوجد أبنية ومرافق سكنية وترفيهية تم تصميمها خصيصًا لتلبي جميع متطلبات المجتمع المحلي في القرية اللوجستية قطر المؤلف من مزودي الخدمات والعملاء والموظفين. كما بذلت إدارة القرية اللوجستية قطر كامل جهودها لتأمين أفضل الحلول الممكنة لسلسلة الإمداد لعملائها من الشركات والهيئات الحكومية، والقرية اللوجستية قطر جاهزة لتلبية جميع متطلبات العمليات اللوجستية محليًا بفعالية أكبر ومن موقع استراتيجي .

كيف تقيم القرية اللوجستية قطر مع نظرائها على مستوى العالم وإلى أي مدى تتوافر بها خدمات عالية الجودة ؟ القرية اللوجستية قطر تسعى لأن تقدم خدمات لوجستية لا نظير لها. فقد تم إنشاء مخازن قابلة للتعديل حسب الطلب ومراكز توزيع على مساحة إجمالية تبلغ 200 ألف متر مربع، وتم تصميم هذه المخازن لتلبي متطلبات الشركات الكبيرة التي تتعامل بكميات كبيرة من البضائع وتتطلب السرعة في الحركة، ونوفر استئجار هذه المخازن كطرف ثالث حيث تقوم إدارة القرية اللوجستية قطر بتسيير العمليات فيها، كما أنها تتوفر بها خدمات الطرف الرابع أي أن المستأجر يقوم بإدارة المخزن مستخدمًا موارده وموظفيه. وبكل تأكيد تتوافق هذه المخازن مع أحدث المواصفات التقنية العالمية، كما أنها توفر العديد من الميزات والمرافق.

مخزن 33K هل القرية اللوجستية تقابل جميع احتياجات السوق المحلي من جميع أنواع التخزين؟ وما أبرز الخدمات التنافسية التي تقدمونها ؟ إن تلبية متطلبات سوق ذي قطاعات متنوعة مثل السوق المحلي في دولة قطر يلزم الجمع بين العديد من التكنولوجيات والمواصفات المختلفة بمهارة فريدة، لاسيما عند إدارة المخازن التي تتطلب التوازن بين عدة عناصر، وهذا ما تحققه القرية اللوجستية قطر في هذا المجال، وأكبر مثال على ذلك إدارتها للمخزن 33K. وهوأكبر مرفق تخزيني يتم تأجيره كطرف ثالث في القرية اللوجستية ويتسع لـ 46,512 موقع للطبليات، حيث تم المزج بين العديد من الأنظمة في موقع واحد وفقًا لمتطلبات العملاء فيه حيث إن العميل الذي يتطلب تخزين أكبر عدد من المواد في مساحة محدودة جدًا سوف يحتاج إلى نظام ترفيف للمسارات الضيقة، ويسمح هذا النظام بترفيف وترتيب المواد بالقرب من بعضها، وكلما اقتربت البضائع من بعضها البعض كلما ازداد عدد البضائع المخزنة. بينما تتطلب البضائع الكبيرة مسافة أكبر بين المسارات لكي تسمح للرافعات بالالتفاف بحرية أكثر، ولذلك فإن المخزن 33K مزودة بنظام الترفيف الاختياري الذي يساعد على تخزين أكبر قدر من المواد على الرفوف ويسمح بحركة الرافعة الشوكية للاستدارة بشكل كامل حيث تبلغ المسافة بين منصات الترفيف 3,65 متر. ويتميز نظام الترفيف ” كانتيليفر” بقدرته على تخزين المواد الطويلة والأنبوبية، وهذا بدوره يساعد العملاء في قطاع النفط والغاز بالإضافة إلى المستهلكين على سبيل المثال الذين يودون تخزين المنسوجات والسجاجيد، فيكاد لا يكون هناك حدود على طول المواد التي يمكن تخزينها باستخدام هذا النظام. لذا فان المخزن 33K عبر استخدامه لمختلف الأنظمة إضافة إلى قدرته على تخزين هذه المواد في مناخ جاف أوعادي تمثل إمكانية القرية اللوجستية قطر بشكل عام على تقديم نطاق كامل من الخدمات اللوجستية في موقع واحد، ما يزيل عبء هذه العمليات عن الشركات والهيئات الحكومة ويسمح لهم بالتركيز على عملياتهم الأساسية.

مركز البيانات ما دور التكنولوجيا المتطورة في تسيير الإجراءات بالقرية اللوجستية قطر؟ لقد وفرنا في القرية اللوجستية قطر بنية تحتية معلوماتية متطورة، من بينها مركز البيانات وشبكة الألياف البصرية الخاصة بها، والتي تمكن العملاء من التواصل مباشرة مع هذه الشبكة المعلوماتية ما يزيد من قدرتهم على التنافس في السوق المحلي بفعالية أكبر إضافة إلى تتبع المعلومات الصادرة عن السوق وزيادة مستويات الفعالية في عملياتهم. ويعد مركز البيانات في القرية اللوجستية قطر من أحدث المراكز من نوعها في الدولة، كما أنه يحتوي على أحدث التكنولوجيات التي تضمن قدرة العميل على استخدام الأنظمة باستمرار وحماية معلوماته، والمركز مزود بمصدر طاقة مستقل يخدمه محطتان ثانويتان إضافة إلى محول احتياطي تم توصيله إلى الشبكة الأساسية وهذا يؤمن استمرار تشغيل المركز في الحلات الطارئة، كما تم تركيب أنظمة التحكم للتواصل مع النظام إضافة إلى أجهزة وبرامج وقاية معلوماتية ونظام منع الاختراق الذي سيضمن أن العميل وحده هوالذي يتواصل مع معلوماته، وأخيرًا توجد شبكة ثانوية للمعلومات وأجهزة تخزينية مزودة بسجل الداخلين على النظام الذي يسمح باستعادة بعض المعلومات الضائعة في حال الطوارئ. كما تقوم القرية اللوجستية بإدارة جميع مخازنها باستخدام نظام إدارة المخازن ويقوم هذا النظام بتدوين خواص جميع المواد المخزنة في النظام بالإضافة إلى تسهيل إجراءات التخزين ومكننتها، إضافة إلى التواصل مع الجرد عبر شاشات تحكم تعمل بانبعاثات الراديوولا تعتمد على الورق ما يزيد من سهولة التواصل مع النظام، وأخيرًا فإن العملاء الذين يرغبون في تتبع حركات الجرد في كل خطوة من إجراءات التخزين بداية من المناولة وحتى مرحلة الشحن من الموقع. عبر تسهيل قدرة العميل للتتبع والتعامل مع مخزونه عن بعد وعن قرب، فإنه من الممكن للشركات بمختلف أحجامها أن تثق بأنها ستكون على علم بجميع حركات الجرد في المخازن .

ساحة الحاويات قطاع النقل واحد من أهم القطاعات المكملة للخدمات اللوجستية ..ما نصيب هذا القطاع من الاهتمام في القرية اللوجستية قطر؟ شهد القطاع الدولي لنقل البضائع والشحن باستخدام الحاويات نموًا قويًا ومستمرًا خلال نصف قرن الماضي، وإنه من المتوقع أن تستمر مستويات النموهذه بالارتفاع في المستقبل. وهذه ظاهرة واعدة لدولة قطر، حيث إنها استثمرت أكثر من 6 مليارات دولار في تصميم مرفأ الدوحة الجديد – الذي يبعد 15 دقيقة عن القرية اللوجستية قطر وهولايزال قيد الإنشاء، بينما باشر مطار حمد الدولي عملياته حديثًا وفتح أبوابه للسوق الدولي، وإضافة إلى ذلك فإن دولة قطر لها موقع مركزي يتوسط جميع الدول في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، ولذلك فإن القرية اللوجستية قطر تمثل نقطة انطلاق مثالية للعملاء الذين يرغبون بالتواصل والتعامل مع كافة دول التعاون ولقد استفادت القرية اللوجستية قطر من موقعها الوسيط والاستراتيجي بالقرب من جميع هذه المنافذ الجديدة، وخصصت مساحة 100 ألف مربع مربع لساحة الحاويات لاستقبال البضائع من هذه المنافذ، إضافة إلى مساحة 44 ألف متر مربع لورش صيانة المركبات، التي هي عنصر فعال وهام لخدمات النقل والخدمات اللوجستية. كما أن أنظمة المراقبة بالكاميرات بالإضافة إلى فريق الحراسة المخصص وإجراءات الأمن ومكافحة الحريق تؤكد سلامة العمليات واستمرارها دون انقطاع في هذه الساحات المفتوحة.

المرافق في معظم المشاريع الكبرى يبرز الاهتمام بالعنصر الصحي والاجتماعي .. هل توفرت تلك العناصر بالقرية اللوجستية ؟ القرية اللوجستية قطر يتواجد فيها موظفون وزوار وسكان الموقع وكلهم يتعايشون ويتعاملون مع بعضهم البعض في موقع واحد، وهذا بدوره يحتاج دعمًا اجتماعيًا بالإضافة إلى الدعم التجاري في الموقع، ولذلك خصصنا في القرية اللوجستية مساحة 74 ألف متر مربع لعدد من المرافق التي تؤمن مناخًا مريحًا للعمل والسكن لجميع العاملين في الموقع بالقرب من مكان عملهم حيث تم إنشاء سوق كبيرة ومطاعم ومصليات ومرافق رياضية في القرية اللوجستية قطر بينما تؤمن المسالك المعبدة والعدد الكبير من المواقف سهولة الوصول إلى جميع هذه المرافق، ويوجد مجمع سكني يتألف من 18 مبنى بارتفاع ثلاثة طوابق يتضمن مرافق سكنية وترفيهية خاصة بها. وعبر توفير القرية اللوجستية قطر لهذه المرافق فإنها تسعى لتلبية احتياجات رواد الموقع وتوفير سبل الراحة لهم، سواء كانت عملية أم شخصية .

التصنيف وفق السنة
أحدث المستجدات
نوفمبر 8, 2017
الخليج للمخازن تقدم الحلول اللوجستية لنهائي جولات لونجين العالمية لأبطال قفز الحواجز
نوفمبر 2, 2017
اختتام اجتماع الجمعية العامة الغير عادية لشركة الخليج للمخازن بنجاح
1 الشهر
GWC تحقق نمو في الأرباح يقدر بـ 157,26 مليون ريال قطري في الربع الثالث 2017
1 الشهر
دعـــــوة لــحــضـــور اجــتــمــاع الــجــمــعــيــة الــعــمــومــيــة الـغير عــاديـــة
1 الشهر
GWC تحدد موعد اجتماع مجلس الإدارة للربع الثالث 2017
3 الأشهر
GWC تدشّن جدارية “تميم المجد”
المدونة
11 الأشهر
شركة الخليج للمخازن تطوّر منطقة بوصلبة اللوجستية بقيمة 685 مليون ريال قطري
3 الأشهر
لحظة تأمل في قطاع الهيدروكربون في قطر
10 الأشهر
رئيس الوزراء يفتتح منتجع جزرالموز
10 الأشهر
الدائري السادس يفتتح لحركة السير
10 الأشهر
قطر تحقق 193 مليار ريال قطري في إجمالي الناتج المحلي خلال أول ثلاث أرباع من العام 2014
7 الأشهر
GWC تحقق نسبة 100% في دقة العد الفعلي خلال جرد مخزون الخطوط الجوية القطرية للعام السابع على التوالي