facebook google-plus instagram linkedin twitter youtube arrow arrow-up calendar Capital chart download hub kfh-shape live-stream map menu Office print Search Servers share Trucks
EN
يوليو 2020

GWC تعلن عن نتائجها النصفية

يونيو 2020

GWC تحتفل باليوم العالمي للسلامة الغذائية

احتفلت GWC، المزود الرائد للخدمات اللوجستية في دولة قطر، باليوم العالمي للسلامة الغذائية. تم عقد نسخة 2020 من الفعالية في يوم 7 يونيو 2020 تحت شعار: “السلامة الغذائية، مسؤولية الجميع”، وتقوم حملة الأنشطة المختلفة ببرامج توعوية للقطاع العام والخاص عن السلامة الغذائية.

صرّح السيد رنجيف منون الرئيس التنفيذي للمجموعة في GWC قائلاً: “تعتبر GWC مزوداً رائداً للخدمات اللوجستية وحلول شبكات الإمداد، حيث نقدم خدمات التخزين والتوزيع وفق أفضل معايير الجودة، ولذلك نسعى دوماً لضمان خدمات أفضل الخدمات للعملاء، ونظراً لأن جهود الدولة لضمان الأمن الغذائي أمر واضح ومدعوم على كافة المستويات، خاصة بعد وقوع الحصار في عام 2017 وأثناء مكافحتنا لانتشار فيروس كورونا في الوقت الحالي، فإن الأمن الغذائي أصبح على رأس أولوياتنا، وعليه سنقوم دوماً بمتابعة أفضل الممارسات في أنظمة الأمن الغذائي.”

تسعى GWC دوماً للالتزام بأنظمة الجودة، من بينها أنظمة إدارة السلامة الغذائية، حيث أن أحد أول إثنين من شهادات الآيزو في الشركة كانت لنظام السلامة الغذائية، وقامت الشركة بتحديث هذا النظام إلى آخر النسخ المتبعة ISO 22000:2018، وهذا الالتزام للجودة في تخزين وتوزيع المواد الغذائية أدى إلى اكتسابنا ثقة السوق في خدمات الشركة وإبرام العقود مع كبريات منافذ البيع بالتجزئة وتقديم المواد الغذائية في الدولة، كما أن الشركة هي مزود الخدمات اللوجستية للسلسلة الباردة في أوقات الازدهار الاقتصادي وفي أوقات الأزمات، حيث أن الشركة لعبت دوراً هاماً في سلسلة توريد المواد الغذائية أثناء الأيام الأولى للحصار وانتشار فيروس كوفيد-19 في قطر.

وركزت أنشطة هذه السنة على المسؤولية المشتركة لضمان السلامة الغذائية بين الدول وبين كافة حلقات سلسلة الإمداد، وسلطت الضوء على دور الجميع لنقل الغذاء من المزارع إلى الطاولة بشكل صحي وسليم. تشارك GWC منظمة الصحة العالمية في الاحتفال باليوم العالمي للسلامة الغذائية، والسعي لوضع السلامة الغذائية على جدول أعمال الجهات العامة لتخفيض مخاطر الأمراض الناتجة عن سوء التغذية عالمياً.

وأضاف السيد رنجيف منون الرئيس التنفيذي للمجموعة في GWC قائلاً: “نطلب من جميع القائمين على سلسلة الإمداد أن يتخذوا الخطوات اللازمة لتجنب والكشف عن وإدارة المخاطر التي قد تنجم عن تضرر الأغذية والمساهمة نحو الأمن الغذائي والصحة العامة والازدهار الاقتصادي والسلامة الزراعية والتواصل مع الأسواق والتطوير المستدام. تضع GWC الجودة والصحة والسلامة والأمن والبيئة على راس أولوياتها، وتبرز أهمية هذا الأمر عند التعامل مع المخازن الغذائية والتموين.”

تعتبر هذه النسخة الثانية لليوم العالمي للسلامة الغذائية، وانعقدت النسخة الأولى في عام 2019 تحت شعار “مستقبل السلامة الغذائية” تحت رعاية منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة.

مايو 2020

قطر في طليعة الدول الداعمة للقطاع الخاص – رنجيف منون

رجمة عن مقال بقلم: براتاب جون – جلف تايمز
حكومة قطر في طليعة الدول الداعمة للقطاع الخاص، علّق السيد رنجيف منون، الرئيس التنفيذي للمجموعة في GWC وأرجأ السبب إلى فضل الله القدير والتوجيهات السديدة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى التي تنص على تقديم 75 مليار ريال قطري من المحفزات المالية والاقتصادية للشركات العاملة في القطاع الخاص لكي يتمكنوا من إدارة ديونهم وتلبية متطلباتهم التشغيلية.

وأضاف السيد منون في مقابلة مع جريدة جلف تايمز أن جهود الحكومة سوف تساعد القطاع الخاص للمضي والتغلب على جائحة كورونا وليلبي القطاع دوره الاقتصادي في المجتمع.

كما نوه السيد منون بأن الإجراءات الإضافية التي اتخذتها الحكومة تتضمن ردها السريع لأزمة الصحة العامة عبر تأسيس المستشفيات الميدانية ومناطق المعالجة المؤقتة وفرض سياسات جديدة تهدف إلى وقاية مجتمع الأعمال.

وصرّح السيد منون قائلاً: “يمكننا أن نتوقع هذه الدرجة من العناية بالتفاصيل والقابلية للتجاوب السريع مع التغييرات في مسيرتنا نحو إعادة تنظيم اقتصادنا القوي.”

عند سؤالنا عن متطلبات الاقتصاد الخاصة للتعامل مع مرحلة ما بعد الكوفيد-19، أجاب السيد منون قائلاً: “سوف نواجه آثار كوفيد-19 لعدة سنوات، مع أملنا ودعائنا بأن يتم ضمان صحة الجميع واحتواء الفيروس في أقرب وقت ممكن، وعندها سوف يتطلب الأمر الموازنة بين الفوائد التي حصلنا عليها من خلال أنظمة الأتمتة والإدارة الفعالة للعمليات عن بعد التي أسسناها على وجه السرعة ضمن جهود الاحتواء وبين الخسائر الحقيقية التي اختبرناها بسبب وقوف أو تأخير العمل والتجارة.”

وتابع السيد منون قائلاً: “دعم الحكومة سوف يساعد القطاع الخاص على البقاء، بالإضافة إلى إعادة إنعاش الأعمال التي تأثرت بشدة خلال هذه الفترة.”

فيما يخص أهمية القطاع الخاص لاقتصاد دولة قطر، قال السيد منون: “في العديد من الدول، من بينها أكثر الدول تطوراً، يشكل القطاع الخاص – والشركات الصغيرة والمتوسطة بشكل خاص – أحد ركائز الاقتصاد، ولا يوجد أدنى شك أن القطاع الخاص هو من أكبر المساهمين نحو تنويع القطاعات الاقتصادية التي تستهدفها رؤية قطر الوطنية 2030.”

وتابع السيد منون قائلاً: “لقد أصبح ذلك جلياً بعد أن تأثر قطاع النفط والغاز بسبب تفاوت أسعار النفط مؤخراً، ولكننا نرى أيضاً ثمار جهودنا لضمان الأمن الغذائي والتجاري بعد سنين من العمل، فإن القطاع الخاص يوظف آلاف من العمال الأساسيون لسلسلة الإمداد الخاصة بالغذاء والدواء بالإضافة إلى العديد من القطاعات الأخرى.”

“وعليه، سوف يتم المحافظة على مكانة القطاع الخاص فيما يخص مساهمتها نحو الناتج المحلي الإجمالي والتوظيف والأمن الغذائي من خلال هذه المحفزات المالية والاقتصادية.”

وعند سؤالنا ما إذا كان القطاع الخاص القطري بحاجة لمزيد من الإعدادات لمواجهة مثل هذه التحديات في المستقبل، أجاب السيد منون قائلاً: “أصبحت عبارة “غير مسبوقة” مستخدمة بكثرة منذ بداية انتشار الفيروس، فإن القدرة على توقع مثل هذه الجائحة لم تكن في الحسبان سابقاً.”

وتابع قائلاً: “ولكننا في GWC قمنا بوضع خطة لاستمرار الأعمال (BCP) سابقاً، وقمنا بتطبيقها فور انتشار الفيروس واتخاذ الحكومة للإجراءات الاحترازية، وساعدتنا هذه الخطة على أخذ القرارات السليمة لمواجهة هذا الواقع الجديد بسرعة وفعالية.”

على نطاق أوسع، نوه السيد منون قائلاً: “لقد تعلمنا الكثير على صعيد إدارة الأزمات الوطنية فيما يخص استعدادنا وسرعة تجاوبنا، وذلك بفضل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، الذي قاد الدولة لتكون مستعدة لمثل هذه الأحداث غير المسبوقة.”

فيما يخص مكانة GWC كالمزود اللوجستي المفضل في الدولة، صرّح السيد منون قائلاً: “لقد واجهنا احتياجات ومتطلبات لوجستية صعبة، ولكننا تجاوزنا هذه التحديات بحرفية ومهنية، حيث قام جميع العاملين بالشركة بتلبية هذه المتطلبات اللوجستية في فترة حاسمة فيما يخص الصحة والسلامة العامة والتغير في المعايير المتبعة لإدارة العمليات.”

“إن الشركة الآن تزوّد الخدمات على مدار الساعة للمتطلبات الأساسية والعاجلة، كما نعمل جاهدين لتوفير الدعم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة لعملائنا في منطقة GWC بوصلبة للتخزين، حيث قدمنا المساعدات مثل تخفيض الأجور وبرامج الدعم التي تحمي مصالحهم وبالتالي مساهمتهم نحو تنويع القطاعات الاقتصادية الوطنية.”

الإضافة إلى ذلك، فإننا نقدّم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تقوم باستيراد المعدات الطبية الأساسية لمكافحة مرض كوفيد-19 خدمات تخليص جمركي ونقل مجانية. لقد نفذّت GWC كافة إجراءات السلامة اللازمة لضمان صحة وسلامة موظفيها وعملائها وأصحاب المصلحة والدولة، مع استمرار شحن ومناولة وتخليص ونقل وتخزين وتوزيع المواد الغذائية والصحية الأساسية والمواد الاستهلاكية الأخرى دون انقطاع في وقت كانت الحاجة لها ماسّة وملحّة.”
Source

الصفحة التالية
التصنيف وفق السنة
أحدث المستجدات
يوليو 22, 2020
GWC تعلن عن نتائجها النصفية
1 الشهر
GWC تحتفل باليوم العالمي للسلامة الغذائية
2 الأشهر
قطر في طليعة الدول الداعمة للقطاع الخاص – رنجيف منون
3 الأشهر
GWC تسجل صافي أرباح بقيمة 50.3 مليون ريال قطري في الربع الأول
3 الأشهر
«مخازن»: كلداري نائباً للرئيس التنفيذي
4 الأشهر
GWC تصرح عن إجراءات جديدة تدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة
المدونة
8 الأشهر
شركة الخليج للمخازن تطوّر منطقة بوصلبة اللوجستية بقيمة 685 مليون ريال قطري
11 الأشهر
لحظة تأمل في قطاع الهيدروكربون في قطر
7 الأشهر
رئيس الوزراء يفتتح منتجع جزرالموز
7 الأشهر
الدائري السادس يفتتح لحركة السير
7 الأشهر
قطر تحقق 193 مليار ريال قطري في إجمالي الناتج المحلي خلال أول ثلاث أرباع من العام 2014
4 الأشهر
GWC تحقق نسبة 100% في دقة العد الفعلي خلال جرد مخزون الخطوط الجوية القطرية للعام السابع على التوالي